البرد الشديد يقتل 15 شخصا في بولندا

ارتفع عدد ضحايا موجة الصقيع التي ضربت بولندا إلى 15 قتيل، وذلك بعد مصرع مشردين اثنين شمالي البلاد جراء الانخفاض الشديد في درجات الحرارة عقب سقوط كثيف للثلوج.

ونقلت شبكة “إيه بي سي” الأمريكية عن الشرط البولندية اليوم الجمعة أن قرابة 15 شخصا قد تجمدوا حتى الموت منذ الأول من نوفمبر الماضي عندما بدأت درجات الحرارة في الانخفاض.

وأضافت الشرطة في تصريحاتها أن العمل جاري في بولندا لإعادة الكهرباء لقرابة 180 ألف منزل بعدما تسببت الثلوج في سقوط أعمدة الكهرباء، وكذلك إزاحة الثلوج والأشجار المتساقطة لفتح الطرق والسكك الحديديه.

وكالات

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة