fbpx

بولانسكي: الان يمكنني الشعور بالأمان في بولندا وزيارة قبر أبي

المخرج بولانسكي وضحيته الطفلة سامنت 13 عاما

ابدى المخرج السينمائي “رومان بولانسكي” امتنانه لقرار المحكمة العليا في كراكوف استبعاد تسليمه الى الولايات المتحدة .

في لقاء تلفزيوني اجرته قناة “تي في ان 24” البولندية مع المخرج الفرنسي- البولندي “رومان بولانسكي” اعرب عن سعادته وانه اخيرا يشعر بالأمان في بولندا بعد قرار المحكمة ايقاف ترحيله الى الولايات المتحدة .

قال بولانسكي خلال اللقاء «سأتمكن من الشعور بالأمان في بلدي. يمكنني أن أتوجه بهدوء إلى سالفاتور، إلى قبر أبي أو أندريه فايدا صديقي»، مضيفاً “أنا سعيد الان وخصوصاً بأن هذه القضية طويت نهائياً. وأنا أشعر بالأسف لانتظاري هذه المدة الطويلة”.

 

والجدير بالذكر ان المخرج بولانسكي مواليد 18 اغسطس / اب واجه تهمة اغتصاب قاصر تدعى “سامنتا 13 عاما” وبعد قضائه 42 يوما في السجن ، أفرج عنه بكفالة قبل إصدار الحكم من قبل المحكمة، خوفا من أن يحكم عليه بالسجن لفترة طويلة وقد وجهت إليه ستة تهم من تهم السلوك الإجرامي من بينهم تهمة الاغتصاب , وقد أنكر بولانسكي جميع التهم , و بعد مساومة مع محامو الطفلة تنص على أنه إذا اعترف بإحدى التهم ستسقط عنه بقية التهم ,وافق بولانسكي على المساومة , ولكنه هرب إلى فرنسا قبل حكم النهائي للمحكمة 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة