fbpx

موسكو: بولندا لا تنفذ وعودها لروسيا … وبولندا ترد

قال سفير بولندا في العاصمة موسكو، “فلودزيميج مارتشينياك” الجمعة “احتمال رفع العقوبات المفروضة على روسيا على مراحل فكرة قليلة الواقعية، مضيفاً هناك شرط شكلي لرفع العقوبات يتمثل في التطبيق الكامل لـ”اتفاقات مينسك” حول أوكرانيا، وبالفعل تقدمت بعض الشخصيات السياسية في ألمانيا بفكرة رفع العقوبات المفروضة على روسيا على مراحل وفقا لمراحل تطبيق بنود هذه الاتفاقات، لكن السؤال المطروح هل بالإمكان أن يجري تطبيق هذه الاتفاقات على مراحل أو أن هيكلها لا يسمح بذلك”.

وأكد مارتشينياك، أنه تم طرح هذه الفكرة في ألمانيا في إطار الحملة الانتخابية التي بدأت ، أما في بولندا فإن هذه الفكرة لا تناقش بسبب عدم واقعيتها”،

وأشار السفير إلى أن هناك عددا من العوامل تؤثر على العلاقات بين روسيا ودول “الاتحاد الأوروبي”، بما في ذلك بولندا، وتعتبر العقوبات أحد هذه العوامل ,ومن الصعب أن يتصور المرء أنه ذات يوم سيتم رفع العقوبات واستئناف العلاقات الاقتصادية على نفس المستوى السابق الذي كان قبل الأزمة”.

في حين أكد مدير الدائرة الأوروبية الثالثة في وزارة الخارجية الروسية “سيرجي نيتشايف” بولندا لا تنفذ وعودها التي قطعتها لروسيا باستئناف التعاون الثنائي وكسر الجمود الحالي أن تعليق بولندا للاتفاق مع روسيا المتعلق بالحركة عبر الحدود أمر غير مفهوم بالنسبة لموسكو.

وأضاف نيتشايف: “نحن لم نلاحظ أي تحرك بناء على المسار البولندي فيما يخص تنفيذ الوعود التي قطعها مسؤولون في الخارجية البولندية حول كسر الجمود عن الصيغ الحوارية واستئناف التعاون. لم ينفذ أي شيء مما تعهدوا به”.

ورأى نيتشايف أن وضع العلاقات الروسية- البولندية التي اتسمت بالتذبذب “يزداد سوءا”، بفعل خلافات قديمة بالإضافة إلى الأزمة الأوكرانية

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة