fbpx

بولندا: الشرطة تفك حصار البرلمان وتخرج المسؤولين وسط هتافات المعارضين

نجحت قوات الشرطة البولندية في فك حصار مخارج البرلمان في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت


وكان متظاهرون قد أغلقوا ليلة الجمعة السبت مخارج البرلمان احتجاجاً على سياسة حزب القانون والعدالة الحاكم

وأفادت وكالة الأنباء البولندية (بي ايه بي) أن المتظاهرين المناوئين للحكومة منعوا كلاً من بياتا سيدلو رئيسة الوزراء وياروسلاف كيتسنسكي رئيس الحزب المحافظ، من مغادرة مبنى البرلمان بعد حضور جلسة ليلية

وجاءت المظاهرات احتجاجاً على قيود تزمع الحكومة فرضها على التغطية الصحفية داخل البرلمان

واحتج المتظاهرون، ومن بينهم أعضاء في حركة “لجنة حماية الديمقراطية” المعارضة، على قواعد جديدة تعتزم الحكومة تطبيقها على التغطية الصحفية لأعمال البرلمان

وكانت مجموعة من النواب المعارضين قد حاصرت لساعات منبر القاعة الرئيسية احتجاجاً على خطط الحكومة، ولهذا السبب تم عقد الجلسة في قاعة أخرى، وخلال هذه الجلسة تمت الموافقة على موازنة 2017، الأمر الذي أدى إلى تأجج حدة الاحتجاجات، وقالت المعارضة إن “التصويت الذي أجري غير قانوني”

ووفقاً للخطط الحكومية، فلن يتم السماح للصحفيين اعتبارا من 2017، بتغطية الأخبار من داخل مبنى البرلمان بل من مركز إعلامي خاص، وهو ما اعتبره منتقدون للحكومة بمثابة فرض رقابة على التغطية الصحفية.

واعترضت نحو 20 رئاسة للتحرير في بولندا على هذه الخطط من خلال منع نشر صور ساسة بولنديين في صحفهم الصادرة أمس الجمعة.

دأ ب

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة