رئيسة وزراء بولندا تتهم المتظاهرين بمحاولة الاطاحة بالحكومة

اتهمت رئيسة الوزراء البولندية “بياتا شيدلو” المتظاهرين الذين نزلوا الى الشارع لمعارضة قانون الاعلام  بمحاولتهم الاطاحة بالحكومة.

شهد يوم الاثنين 19-12-2016 استمرار للاحتجاجات المناهضة للحكومة واعتصام نواب المعارضة في البرلمان لليوم الرابع على التوالي وسط أزمة سياسية فجرتها القواعد الجديدة المخطط تطبيقها للحد من وصول وسائل الاعلام الى البرلمان .

قالت شيدلو في مقابلة لمجلة “فشيتشي” الاسبوعية ” هذه الموجة من الكراهية التي تتدفق والعدوان في كل مكان أثارت الخلافات واحدا تلو الآخر وهذا ببساطة محاولة لقلب نظام الحكم”.

وردا على سؤال ما اذا ارادت المعارضة اثارة العواطف من أجل ان يؤدي الى اعمال عنف قالت” لسوء الحظ الأمر لا يمكن استبعاده”.

 وأضافت “اعتقد انه سيكون من أحد أهم المهام لدي في السنة القادمة :ان اشرح للبولنديين بأنهم في مأمن ولا يجب أن يخافوا, نحن نفي بوعودنا ونفكر اولا وقبل كل شيء بالناس”.

وتابعت “نحن نجري التغييرات التي طالب بها البولنديين أثناء الحملة الانتخابية ولدينا برنامج جيد وميزانية مستقرة”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة