fbpx

المتحدثة باسم الحزب الحاكم:البرلمان سيستأنف اعماله في قاعة فرعية اذا استمرت المعارضة باحتلال القاعة الرئيسية

مبنى البرلمان البولندي أثناء تفريق الشرطة للمتظاهرين

قالت المتحدثة باسم حزب القانون والعدالة الحاكم ان البرلمان سيعقد اجتماعاته في غرفة فرعية يوم 11 يناير/كانون الثاني اذا استمرت المعارضة بالاحتجاج داخل قاعة الجلسات العامة.

وأضافت بياتا مازورك المتحدثة باسم الحزب انها تأمل بحلول هذا الوقت ان يعود العمل كالمعتاد في قاعة الجلسات العامة يوم الاثنين .

 

وقرر نواب المعارضة مواصلة الاحتجاج داخل قاعة البرلمان لحين استئناف العمل في البرلمان حتى 11 يناير الشهر الحالي ونقلا عن النواب ان الاحتجاج يأتي على خلفية ما اعتبره تراجع الحكومة الحالية عن الديمقراطية.

 

وقال ميشال ستاسينسكاي – نائب في البرلمان البولندي – “ما تقوم به الحكومة يمهد الطريق أمام بناء ديكتاتورية بشكل تدريجي. لا اتفق مع الإجراءات التي تتخذها الحكومة وهذا سبب تواجدي هنا”، في إشارة إلى انضمامه إلى النواب المحتجين.

 

وقال نواب اخرون انهم سيستمرون بالاحتجاج في القاعة حتى يتم اعادة التصويت على الميزانية العامة للدولة لعام 2017و ادعى نواب المعارضة ان التصويت كان “غير قانوني” .

 

 

ونفى كبار النواب من حزب القانون والعدالة وجود أي مخالفات بالطريقة التي تم بها التصويت وادعى ان ما قامت به المعارضة هو محاولة انقلاب فاشلة على السلطة”..

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة