متظاهرون يرفعون البطاقات الحمراء بوجه الحكومة الجديدة في بوزنان تأييدا للديمقراطية

0

بالرغم من درجات الحرارة المتدنية خرج نحو 2000 شخص الى ساحة الحرية في للمشاركة في مظاهرة مؤيدة للديمقراطية والتي دعا اليها حزب سياسي ليبرالي حديث تحت شعار “حماة الديمقراطية”.

وقالت “جوانا شميت “عضو في الحزب الحديث، وفقا لوسائل الاعلام المحلية. “لا أحد يستطيع أن يسلب حريتنا”، ونحن مصممون على القتال حتى النهاية”

حيث أعطي كل متظاهر بطاقة حمراء باعتبارها رمزا للمعارضة وللتعبير عن الاستياء والسخط من القوانين التي اعتبروها مثيرة للجدل ومنها موافقة الرئيس البولندي اندرية دودا على قانون يتطلب موافقة الثلثين في المحكمة الدستورية ليكون القرار صالح للتنفيذ.

وثمة مسألة أخرى هي قانون الإعلام الذي صدر مؤخرا والذي يعطي الحكومة الحق في السيطرة على التلفزيون والإذاعة العامة “لحماية المصالح الوطنية”.

وقد لاقى هذا القرار انتقاد واسع من قبل الاتحاد الأوروبي، والصحفيين، وممثل منظمة الأمن والتعاون ووسائل الإعلام.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.