fbpx

شاب بريطاني يعامل بعنصرية بسبب التكلم بلهجة بولندية أثر تعرضه لحادث في العمل

{loadposition top3}

تناولت وسائل الاعلام البريطانية قصة شاب بريطاني يسكن في مدينة هال 37 عاما الذي تعرض لحادث في مكان عمله واصبح يتعثر بالكلام ويتكلم بلهجة بولندية ما سبب له العديد من المشاكل والمضايقات والامور الطريفة .

روبرت بالينغ 37 عاما شاب بريطاني يعمل نجارا وفي عام 2015 وقع حادث في العمل من خلال خطأ من قواعد السلامة تسرب غاز سام من غرفة البخار الكيميائية فأدى الى تسمم روبرت ونقله الى المستشفى نجم عنه تلف في المخ وادى الى تلعثمه اثناء الكلام وكأنه بولندي يتكلم اللكنة الاجنبية .

وقال روبرت لوسائل الاعلام ان هذا سبب له مشاكل في حياته اليومية فبعض الناس يصفونه “بالوقح او يقولون له عد من حيث أتيت وهناك حالات مضحكة ايضا كان يستقل سيارة يقودها بولندي فأعطاه صحيفة بولندية ليقرأها حتى لا يشعر بالملل.

{loadposition top3}

 

في يوم الجمعة أصدرت المحكمة حكما على صاحب العمل لخرقه قواعد السلامة الزمته بدفع مبلغ قدره  16000  جنيه استرليني للشاب لأنه اصبح من الصعب عودته للعمل مجددا .

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة