fbpx

بالصور- قتل ابنه الحبيب وشريكته وعاش ثلاثة ايام مع الجثث ثم شنق نفسه

foto: Przemysław Szyszka/Super Express

 

استفاقت مدينة غوستين البولندية يوم الثلاثاء 24 يناير على جريمة لم تعرف تفاصيلها بعد. وجدت ثلاثة جثث لعائلة بولندية في شقتهم و الفرضية الأولى للمحققين كانت ان الأب قام بقتل ابنه البالغ عشرة اشهر وخطيبته وبقي مع الجثث لمدة ثلاثة ايام وبعدها قام بشنق نفسه في الحمام .

وفي تفاصيل الخبر اتصل الجيران بالشرطة المحلية في مدينة غوستين البولندية للإبلاغ عن رائحة كريهة تفوح من الشقة اضافة الى اتصالات من أقارب العائلة انهم لم يردوا على جميع الاتصالات الواردة اليهم ما استدعى تدخل الشرطة وقاموا بفتح باب الشقة ليجدوا جسد الطفل الصغير على الأريكة و مغطى ببطانية ورجل يدعى “ووكاش.ك 27 عاما” معلق في الحمام وشريكته “كاترينا .س 23 عاما” ملقاة على السرير ,و قدر الخبراء ان وفاتها كانت من “4-5″ايام والطفل “2-3 ايام ” والرجل يومين ولم يعرف طبيعة الوفاة ما اذا كانت طبيعية او جراء حادث ما لأن الجثث للوهلة الأولى تبدو طبيعية .

{loadposition top3}

قالت المتحدثة باسم مكتب المدعي العام ماجدلينا في مدينة بوزنان ” الفرضية الأولى تقول ان الرجل قتل زوجته و ابنه ثم انتحر.

واكدت الشرطة انه لا توجد اي فرضية لعملية السطو لأن الباب كان موصد من الداخل ولا يوجد شيء مسروق من الشقة .

وقال جاسيك ماشتاليج من مكتب المدعي العام في غوستين “ان الأمر الأكثر اثارة للحيرة لنا هو وجود رغوة البولي يوريثان في الشقة وفي الغسالة والثلاجة  “.

قال والد الفتاة “اننا لا نستطيع ان نفهم سبب هذه المأساة اشتروا شقة منذ عام وبداو بالعيش معا وهم يحبون بعضهم جدا حيث لم اسمع ابنتي تشتكي من زوجها ابدا وهي ترعى البيت والطفل وفي اجازة الأمومة “.

ولا تزال الشرطة تحقق في الأمر، وأنني لا أعرف حقا ما حدث في تلك الشقة. يقول أحد المحققين هل

 

قتل خطيبته و ابنه وبقي ثلاثة ايام مع الجثث حتى انتحر هذه هي الفرضية الوحيدة التي لدينا الأن. 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة