fbpx

بولندا والثقافة العربية الإسلامية : في البعد الاستشراقي

قصر الثقافة والعلوم في وارسو الذي بناه الزعيم السوفياتي جوزيف ستالين عام 1955 هدية للشعب البولندي -أسوشيتد برس

بولندا والثقافة العربية الإسلامية: في البعد الاستشراقي

د. فاطمة محمد أمين العمري

د. بسمة أحمد صدقي الدجاني

المعهد الدولي لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها

الجامعة الأردنية

  {loadposition top3}

·       تاريخ العلاقات

العلاقات العربية البولندية قديمة قدم الدولة البولندية؛ فقد بدأت  منذ القرن العاشر مع مؤسس الدولة البولندية الملك ميشكو الأول؛ إذ كتب الرحالة الأندلسي إبراهيم بن يعقوب وصفاً لبولندا في رسالته الشهيرة عن التشيك التي كتبها للقائد الفاتح عبد الرحمن الداخل.

·       يهتم عدد من المراكز والجامعات البولندية بالدراسات العربية والإسلامية؛ منها:

       مركز العلوم في جامعة فيلنو رائد البحوث الاستشراقية في بولندا في الجزء  الأول من القرن التاسع عشر.

       المستشرق تاديوش كوفالسكي الذي أسس شعبة اللغات الشرقية في جامعة ياغيلونسكي عام 1919.

·       الجامعات البولندية التي تهتم بالمسائل الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية في العالم العربي، كما يُدَرِّسُ بعضُها الاختصاصاتِ العربيةَ، ومن هذه الجامعات:

       جامعة وارسو

       وجامعة آدم ميتسكيفتش

       وجامعة فارسوفيا

       وجامعة وودج

       وجامعة ياغيلونسكي

       وجامعة شلونسك وتورون

       الأكاديمية البولندية للدراسات والأبحاث العلمية.

       ومعهد ابن خلدون

       والجمعية العربية البولندية.

·       العلماء والمفكرون البولنديون الذين اهتم عدد منهم بالثقافة العربية والإسلامية ؛ فعمدوا إلى دراسة التاريخ العربي ، والجغرافية العربية، بالإضافة إلى الدراسات الإسلامية ، ودراسات اللغة العربية

من هؤلاء الأعلام البولنديين الذين اشتغلوا بالثقافة العربية:

       آدم ميتسكيفتش (1798- 1855) :

 شاعر،تعلم اللغة العربية، وبدا تأثره بالثقافة العربية جلياً من خلال ديوانه “السونيتات القرمية” وفيه ترجم “لامية العرب” للشنفرى، كما أعاد صياغة إحدى قصائد المتنبي . وتعد قصيدة فارس من قصائده التي أبدعها بروح شرقية.

       يوسف سيكوفسكي 1800-1858

رائد الاستشراق البولندي ، وهو عالم آثار تخصص في الآثار المصرية.

       يوليوش سلوفاتسكي (1809-1849):

  شاعر، سافر إلى مصر وفلسطين وتركت تلك الرحلة آثارها في نتاجه الأدبي فمن وحيها استلهم: “ترنيمة عند غروب الشمس” و “حوار مع الأهرامات” و “رحلة من نابولي إلى الأرض المقدسة” و “رسائل من مصر”

كما أنه استوحى من فكرة الثائر العربي قصيدته “الشنفرى” التي اقتبس عنوانها من اسم الشاعر العربي القديم الشنفرى

       فواديسواف فيجيك (1816-1848):

 وضع كتاب “الرحلات في العالم القديم” وقد تحدث فيه عن تاريخ البلدان الإسلامية

       فواديسواف جيوفسكي       

 رحالة ومستشرق وشاعر وعالم بالخيل، سافر إلى المشرق  وقضى مدة طويلة مع البدو في الجزيرة العربية ولقبه البدو بـ “تاج الفخر“.

       تاديوش كوفالسكي (1889-1948)

عُرِف بـأنه ” أبو اختصاص اللغة العربية”، ترجم عدداً من الدواوين الشعرية العربية، كما وضع مُصنَّفاً عن الأدب العربي القديم.

       تاديوش ليفيتسكي (1906-1992)

 حاز شهرة عالمية في مجال التاريخ الإسلامي، وكتب مجموعة من الأبحاث في جغرافيَّة جنوب شبه الجزيرة العربية وطرقها التجارية.

       آنجي تشابكيفيتش(1924- 1990)

متخصص بالدراسات العربية، له عدة بحوث ومقالات عن اللغة العربية وأُدبائِها، واللهجات العاميَّة.

       أورشولا ليفيتسكي

 تابعت دراسات والدها تاديوش ليفيتسكي، ووضعت كتاب “الوصف العربي للشعوب السلافية”.

·       جهود البولنديين والعرب في الترجمة

تَرجم تاديوش كوفالسكي ديوان كعب بن زهير عام 1950.

تَرجم آنجي تشابكيفيتش كتاب ألف ليلة وليلة عام 1973.

تَرجم يوسف بيلافسكي القرآن الكريم إلى اللغة البولندية عام 1986.

تُرجمت عدد النصوص العربية لعدد من أعلام الثقافة والفكر العربي، منهم: طه حسين، ونجيب محفوظ، ويوسف إدريس، وغسان كنفاني، وعبد السلام العجيلي.

كما تُرجمت بعض المختارات الشعرية من شعر الشاعرة الكويتية سعدية مفرح.

وتُرجمت بعض المجموعات القصصية للروائية الأردنية سناء الشعلان الحائزة على عدد من الجوائز العربية والعالمية.

تُرجمت بعض أعمال الأديب البولندي الحائز على جائزة نوبل تشيسواف ميووث.

وتُرجمت بعض أعمال الأديبة البولندية الحائزة على جائزة نوبل فيسوافا شيمبورسكا .

·       مؤلَّفات البولنديين في اللغة العربية وآدابها

ألّف يانوش دانيتسكي الكتب الآتية:

       القواعد في اللغة العربية.

       مدخل إلى اللهجات العربية.

       اللغة العربية المعاصرة ولهجاتها.

       معلومات أساسية عن الإسلام.

       ثقافة الإسلام.         

·       ألّف كل من: يوسف بيلافسكي، و كريستينا بوخنيسكا، وماخوت مينديتسكا:

       أدب المشرق العربي.

       أدب المغرب العربي.  

 

وهذا غيض من فيض في الدراسات البولندية العربية؛ فما سبق ذكره يدل على عمق العلاقات، وقدم الاتجاه نحو البحث ودراسة الثقافة من كلا الجانبين.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة