fbpx

محكمة بولندية تمنح الاستقلال عدة أسابيع لمتحف جديد عن الحرب العالمية في غدانسك

EPA

 

 

 

{loadposition top3}

حصلت الحكومة في بولندا على حكم قضائي سيمكنها من الاستحواذ على متحف جديد يروي أحداث الحرب

العالمية الثانية وإعادة تشكيل المعرض الخاص به ليناسب منظورا بولنديا ضيقا

متحف الحرب العالمية الثانية في غدانسك هو في مركز المواجهة بين المؤرخين الذين أقاموه وحكومة

بولندا الشعبوية التي تسعى للسيطرة على المتحف وتغيير محتواه ليتفق مع وجهة نظرها العالمية الشعبوية

فدخل الجانبان في معركة قانونية مستمرة ويتوقع أن تسيطر الحكومة على المنشأة الأربعاء الاول من

فبراير، الان انّ قرارا جاء في اللحظة الأخيرة أعلنته المحكمة الثلاثاء يمنع حدوث ذلك على الأقل لعدة أسابيع.

وقال مدير المتحف بافل ماكسيفيتش إن خطوة المحكمة ستسمح له بفتح المتحف للعامة خلال أربعة أسابيع تقريبا.

حظي متحف جديد كبير للحرب العالمية الثانية في بولندا بشكل غير متوقع على أسابيع قليلة أخرى من

الاستقلال قبل أن يقع تحت سيطرة الحكومة

ويعرض المتحف في غدانسك أحداث الحرب التي وقعت بين عامي 1939 و1945 في سياق عالمي

وهدد مدير المتحف برفع دعوى قضائية ضد وزير الثقافة إذا أدخلت أي تغييرات على المعرض.

وقال “لا يمكنك أن تستبعد ببساطة بعض المعروضات. سيكون ذلك فضيحة عامة

وكالات

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة