fbpx

سفير بولندا في الولايات المتحدة:التصريحات حول المحرقة اليهودية خاطئة وجارحة للشعب البولندي

Entrance of Auschwitz I © Nathalie Valanchon

{loadposition top3}

انتقد سفير بولندا في واشنطن مزاعم بأن بولندا “ترفض الاعتراف علنا محاولة هتلر لإبادة اليهود في الحرب العالمية الثانية”.

نشرت اذاعة ال سي ان ان الامريكية في تصريحات نسبت الى جوناثان غرينبلاتت الرئيس التنفيذي لمنظمة غير حكومية تهدف الى محاربة تشويه صورة اليهود .

وقال المدير التنفيذي ” ان تلك الدولة اختارت الحديث عن المعاناة بشكل عام بدلا من الاعتراف بهذا الحادث بانه ابادة جماعية استهدفت الشعب اليهودي”.

ونشرت صحيفة واشنطن بوست يوم الاحد ” انه من الواضح ان روسيا وبولندا تجاهلوا البعد اليهودي للمحرقة في تصريحات علنية”.

وقال السفير البولندي لدى الولايات المتحدة “بيوتر فيلتشيك” ان مثل هذه التصريحات ليست خاطئة فحسب بل و جارحة للشعب البولندي”.

ويأتي الخلاف بسبب التصريحات التي جاءت بعد ذكرى المحرقة الدولي الذي صادف يوم 27 يناير تحرير معسكر أوشفيتز “معسكر الموت النازي الالماني”.

وانتشر في وسائل الإعلام الأمريكية بيان الرئيس الامريكي دونالد ترامب في اليوم العالمي لإحياء ذكرى المحرقة، والذي قال فيه: ” بقلب و عقل مثقل بحقيقة مرة هي أنه علينا أن نتذكر ونكرم الضحايا والناجين، أبطال المحرقة“.

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة