fbpx

كاتب الرعب البريطاني جراهام ماسترتون ينظم مسابقة للقصة القصيرة لمعتقلي سجون بولندا

 

{loadposition top3}

نظم جراهام ماسترتون كاتب الرعب البريطاني الشهير، مسابقة تهدف إلى إعادة دمج معتقلي السجون البولندية في الحياة العامة من خلال الكتابة الإبداعية.

 استخدم ماسترتون وسائل التواصل الاجتماعي ليعلن عن منح جائزة تُدعى “كُتِبَ في السجن” لأفضل القصص المشاركة وكتب:

 “جاءتني الفكرة بعد زيارة سجن مشدد الحراسة في بلدة “ولو”، على مقربة من مدينة وروكلاو في أكتوبر/تشرين الأول من العام السابق؛ حيث وجدت جميع المعتقلين مثقفين ومهتمين بالكتب وبالكتابة بشكل عام، بل كانوا في الحقيقة من أكثر القراء حماسةً.”

وجّه ماسترتون رسالة الى كل معتقل يحثّه فيها على إطلاق إبداعه وخياله وعلى المشاركة في مسابقته الأدبية”.

أُرسلت الدعوات للواحد وسبعون ألف معتقل في بولندا ليشارك كلٌ منهم بقصة قصيرة في مسابقة جراهام ماسترتون “كُتب في السجن”.

 

يمكن للمعتقلين أن يتقدموا بقصة عن أي موضوع يختارونه (ينتهي موعد التقديم في المسابقة في نهاية مارس/آذار 2017). ستُتَرجم القصص للإنجليزية، وسيختار ماسترتون أفضل ثلاث بنفسه ليسافر بعد ذلك في يونيو/حزيران إلى بولندا لتسليم الجوائز. تتضمن الجوائز لوحًا منقوشًا وسلال فاكهة

وكانت ردود الأفعال على مسابقة ماسترتون في الإعلام البولندي ايجابية بشكل هائل.

 Global Voices-Elaine Riga

 

 ترجمة شهيرة البخاري   

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة