رئيس مدينة لوبلين يناشد السياسيين بوقف حملة الكراهية ضد الأجانب لانها تأتي بنتائج سيئة

Krzysztof Żuk/ foto:facebook

  {loadposition top3}

نشر رئيس مدينة لوبلين “كشيشتوف جوك” على صفحته الشخصية في الفيسبوك بيانا يعرب فيه عن مدى أسفه لتعرض طالب تركي للضرب في المدينة وهذا مايستنكره بشده  وجاء في البيان :

” نيابة عن سكان مدينة لوبلين نشعر بالأسف أن عطلة نهاية الأسبوع الماضي في وسط المدينة كان هناك فضيحة ضرب طالب من تركيا هو ضيف في لوبلان وفي جامعة ماري كوري ضمن برنامج التبادل العلمي “ايراسموس”.

 وأ ضاف “لوبلين هي مدينة تقدر الانفتاح والتسامح، والاختلافات الثقافية والدينية هذا الحادث المشين يعني أن  نقف بشدة ضد عداء الشعب البولندي للقادمين من الخارج انني أناشد السياسيين وقف جميع حملات الكراهية ضد الأجانب، لأن من شأنه أن تنتهي بشكل سيء! كانت لوبلين، وسوف تكون مدينة مفتوحة و ودودة للأجانب ونحن سنفعل كل شيء لتبقى مدينة آمنة .. انني أدين بقوة ما حصل في عطلة نهاية الأسبوع في لوبلين لن نسمح بمثل هذه التجاوزات المارقة مجددا”.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة