بولندا سياسة

تشكيل فريق مشترك بين مختلف الوزارات لإجراء تغييرات على نظام تمويل الكنائس

أعلن وزير الدفاع البولندي أن فريقًا مشتركًا بين الوزارات سيجتمع لأول مرة في الأيام المقبلة للعمل على تغيير نظام تمويل صندوق الكنيسة.

تهدف الحكومة البولندية الجديدة إلى الإلغاء التدريجي لما يسمى بصندوق الكنيسة، وهو دعم بملايين الدولارات للكنيسة الكاثوليكية من خزائن الدولة.

وقال فواديسلاف كوشينياك كاميش، وزير الدفاع، في مؤتمر صحفي في لوبلين، شرق بولندا، يوم السبت، إنه سيعقد الاجتماع الأول للفريق للعمل على تغييرات في تمويل الكنيسة والمصادر الأخرى للمال العام للكنائس “في الأيام المقبلة”

أضاف “إنني أمنح نفسي الوقت حتى منتصف العام لوضع حلول فيما يتعلق بصندوق الكنيسة، وذلك لضمان، أولاً، تغيير فعال يحترم جميع الكنائس والجمعيات الدينية، وقبل كل شيء، يحترم المؤمنين و… الالتزامات”.

وأضاف الوزير أن الفريق سيركز على الأرجح على الإجراء المتعلق بشطب الضرائب لكنيسة أو جمعية دينية يختارها دافعو الضرائب.

في الأسبوع الماضي، نُشر مرسوم أصدره رئيس الوزراء دونالد تاسك بإنشاء فريق مشترك بين الوزارات لصندوق الكنيسة في الجريدة الرسمية البولندية.

وسيتكون الفريق من وزير الدفاع كاميش، وزير الداخلية، ووزير الأسرة والعمل والسياسة الاجتماعية، ووزير المالية، ورئيس مكتب رئيس الوزراء ومركز التشريع الحكومي.

ومن المقرر تقديم التقرير الأول للفريق إلى مجلس الوزراء بحلول 31 اذار/مارس 2024.

وينص مشروع ميزانية الدولة لعام 2024 على تخصيص 257 مليون زلوتي بولندي (58.9 مليون يورو) لصندوق الكنيسة، الذي تستخدمه حاليًا جميع الجمعيات الدينية الـ 185 العاملة بشكل قانوني في بولندا.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم