بولندا سياسة

تهمة الإرهاب تطال ثلاثة شبان بولنديين بعد حرق منشأة مجرية في أوكرانيا !

اتهم ثلاثة بولنديون بالإرهاب لقيامهم بإشعال النيران في مبنى تستخدمه جمعية ثقافية هنغارية في Uzhhorod، غرب أوكرانيا في فبراير 2018 ، وفقا لتقرير TVP Info.

يشير موقع TVP Info إلى أن الرجال الثلاثة ،مرتبطين بجماعات يمينية متطرفة ، وتناول الموقع وفق معلومات غير رسمية إلى ان خطة الهجوم تم وضعها في روسيا .

و اتهمت السلطات القضائية في بولندا ، البولنديين الثلاثة بقيامهم بأعمال إرهابية كان من المفترض أن يؤدي هذا العمل إلى تدهور العلاقات الأوكرانية – المجرية.

وقال ضابط في جهاز الأمن الداخلي البولندي ABW وفقا لتقرير TVP Info” هذه هي خطط روسيا ، التي تهتم بزعزعة استقرار جارتها الغربية ، حيث تفتعل حرباً هجينة في الدونباس بالفعل ”  ، وأضاف “إن استئجار عصابات بولندية أمراً مفيدًا لروسيا ، لأنه في حالة فشل الخطة ، كان من الممكن أن يؤدي ذلك العمل الى زعزعة العلاقات البولندية-الأوكرانية , وهي ليست على أفضل حال”.

المتهم الرئيسي هو Michał P. البالغ من العمر 28 عاما ، وهو متخصص أمني مع التعليم العالي. وبحسب المحققين ، كان لديه علاقات مع منظمة الفلافيين الجديدة الفاشية وحزب التغيير المؤيد لروسيا ، الذي يتولى زعيمه Mateusz P ،وهو مسؤول أمام المحكمة عن التعاون مع المخابرات الصينية والروسية.

وقام Michał P في وقت لاحق بتجنيد Tomasza Sz البالغ 26 عاماً والذي كان دوره هو تسجيل الحدث بأكمله ، بحيث يمكن نشر الصور والفيديو على الإنترنت.

كما جنّد Adrian M البالغ من العمر 22 عاماً “كهربائي” ومهمته هي الرسم على المبنى الصليب المعقوف و رقم 88 و حرف H الذي تستخدمة المنظمات الفاشية للإشارة إلى Heil Hitler.

تقع Uzhhorod في منطقة زاكارباتيا في جنوب غرب أوكرانيا ، والتي يوجد بها أقلية مجرية تقدر بـ 150،000 شخص.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم