بولندا سياسة

سياسي بولندي يثير تفاعلا بتغريدة “شكرا أمريكا” بعد اكتشاف 3 تسريبات بأنابيب غاز روسيا

أثار السياسي البولندي، رادوسلاف سيكورسكي، تفاعلا واسعا بين نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي عقب تغريدة نشرها حول 3 تسريبات للغاز في خطي أنابيب غاز روسيا، نورد ستريم 1 ونورد ستريم 2.

وقال سيكورسكي في تغريدته: “شكرا لك أمريكا”، مضيفا: “على فكرة، ليس هناك نقص في قدرة خط الأنابيب لنقل الغاز من روسيا إلى غرب أوروبا، بما في ذلك ألمانيا. كان المنطق الوحيد لنورد ستريم هو أن يكون بوتين قادرًا على ابتزاز أو شن حرب على شرق أوروبا مع الإفلات من العقاب”.

وتابع قائلا: “عارض الأوكرانيون وجميع دول بحر البلطيق بناء نوردستريم لمدة 20 عامًا.. والآن يوجد 20 مليار دولار من الخردة المعدنية في قاع البحر، وهي تكلفة أخرى على روسيا لقرارها الإجرامي بغزو أوكرانيا.. شخص ما (وزارة الخارجية الروسية) قام بعملية صيانة خاصة”.

وقالت رئيسة الوزراء الدنماركية ميت فريدريكسن، الثلاثاء، خلال بيان صحفي، إن الدنمارك تعتبر تسرب خط أنابيب نورد ستريم بمثابة “إجراءات متعمدة”، وذلك بعد اكتشاف التسريبات الـ3 بأنابيب نورد ستريم 1 ونورد ستريم 2 بالقرب من جزيرة بورنهولم الدنماركية في بحر البلطيق.

هرعت أوروبا للتحقيق في احتمال حدوث عمل تخريبي أدى إلى تسريبات مفاجئة وغير مبررة للغاز في خطي أنابيب روسيين تحت بحر البلطيق، يشكلان جزءا من شبكة للبنية التحتية باتت محور تركيز أزمة طاقة إقليمية منذ بداية الحرب الروسية في أوكرانيا.

وقال رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيسكي إن التسريبات نجمت عن عمل تخريبي، بينما قالت رئيسة وزراء الدانمارك إنه لا يمكن استبعاد ذلك، وهو ما أشارت إليه أيضا روسيا التي قلصت إمداداتها من الغاز إلى أوروبا ردًّا على العقوبات الغربية على عمليتها العسكرية في أوكرانيا، لكن لا يزال من غير الواضح إلى حد بعيد من قد يكون وراء مثل هذا العمل المتعمد، إذا ثبت حدوث ذلك، وما دوافعه.

كما  تشتبه ألمانيا في أن منظومة خط أنابيب نورد ستريم تضررت بسبب عمل تخريبي؛ حيث قال مسؤول أمني ألماني إن الأدلة تشير إلى حدوث اعتداء وليس مشكلة فنية.

CNN -وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم