الأحزاب السياسية المعارضة في بولندا تقف إلى جانب رئيس الحكومة وتنتقد “اقحام الأطفال في السياسة”!

وقفت الاحزاب السياسية المعارضة لحكومة مورافيتسكي إلى جانبه اليوم بعد نشر تفاصيل تعتبر شخصية عن عائلتة وأطفاله.

قامت صحيفة “Super Express” اليوم الجمعة ، بنشر تقرير عن مورافيتسكي وعائلته اقتبسته عن كتاب للمؤلف Piotr Gajdziński، بعنوان „Delfin. Mateusz Morawiecki”الذي أشار الى ان مورافيتسكي و زوجته لديهما أطفال بالتبني (ماجدة 7 سنوات- ايغناش 9 سنوات) وبذلك أدان السياسيون في وسائل التواصل الاجتماعي نشر هذه التفاصيل وشعروا بالأسف تجاهه.

المزيد:موجة من السخط و الإستياء بعد نشر “معلومات سرية” عن حياة رئيس الوزراء البولندي

نشرت Katarzyna Lubnauer رئيسة حزب Nowoczesna ، المعارض للحكومة البولندية تغريدة لها على تويتر باسم حزبها تنتقد فيها نشر التفاصيل الشخصية لرئيس الوزراء البولندي على العلن “أن المنشورات المتعلقة بالمسائل الخاصة ، ولا سيما تلك التي تؤثر على القاصرين ، الأطفال ، يجب ألا تكون جزءًا من السياسة”و وجهت كلماتها لمورافيتسكي وابدت تعاطفها معه وادانت تدخل وسائل الاعلام بالأمور الشخصية للسياسيين قالت “نشعر بالأسى لتدخل الصحافة في حياتك العائلية ، وندين بشدة هذه الأنشطة الإعلامية” .

كما نشرLeszek Miller رئيس الوزراء البولندي السابق تغريدة على تويتر موجهاً كلامه إلى مورافيتسكي على تويتر وابدى تفهمه لموقف رئيس الوزراء وقال “الأطفال هم الأكثر أهمية”.

وأدان Wadadław Kosiniak-Kamysz ، رئيس حزب الشعب البولندي (PSL) بالنيابة عن زوجته و ابنته نشر الصحافة معلومات عن الحياة الخاصة لعائلة رئيس الوزراء، في منشور على Twitter قال “يمكننا الجدال مع بعضنا البعض ، هذه سياسة ولن نغير ذلك يومًا بعد يوم ، لكن هناك حدودًا لا يحق لأحد اجتيازها، إن اقحام الأطفال في السياسة أمر يستحق الإدانة “.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة