روسيا ترسل نفط ملوث الى أوروبا .. وبولندا تطالب بتعويضات كبيرة !

 

اتهمت عدة دول أوروبية من بينها بولندا الجانب الروسي بضخ نفط ملوث عبر أنابيب نقل النفط الذي يمر عبر روسيا البيضاء منذ منتصف الشهر الماضي ، كما طالبت تلك الدول الجانب الروسي بدفع تعويضات عن الخسائر التي تكبدتها تلك الدول جراء ضخ النفط الملوث .

وبحسب مصادر إعلامية فإن المشكلة بدأت منذ 19 أبريل ، حيث إحتوى النفط الذي تم ضخه من روسيا على مادة الكلوريدات الذي يعتبر ملوث لـ النفط الخام .

وأشارت المصادر ذاتها على أن شركة PERN البولندية توقفت على تلقي النفط من الجانب الروسي بتاريخ 24 أبريل لكونه ملوث ، وبعد يوم واحد إتخذت شركة Ukrtransnafta الأوكرانية القرار ذاته .

وعلى أثر ذلك توقفت روسيا عن ضخ النفط الذي يصل الى أوربا الشرقية وألمانيا ، ونتيجة لذلك توقف عمل 4 مصافي لتكرير النفط في كل من Płock و Gdańsk في بولندا ، وفي ألمانيا توقف العمل في مصفاة Schwedt ، المملوكة من قبل Rosneft Deutschland و Shell Deutschland ، وكذلك في Leuna ، المملوكة لشركة توتال.

كما أعربت التشيك عن قلقها من إمدادات النفط الملوث الذي يتم إرساله من قبل روسيا عبر الأنابيب .

ومن جانبها طالبت بولندا الجانب الروسي بتعويضات عن انقطاع الإمدادات ، كما طالبت روسيا بتحمل جميع تكاليف تنظيف الأنابيب الملوثة قبل إعادة ضخ النفط من جديد .

ومن المفترض أن يجمع يوم الأثنين القادم ممثلون عن بولندا وروسيا وألمانيا وروسيا البيضاء ، وهي الدول التي تم عبرها ضخ النفط الملوث لـ النقاش في الموضوع ، وإتخاذ الإجرائات المناسبة لإعادة ضخ النفط ، والحديث عن التعويضات المطلوبة من الجانب الروسي

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة