fbpx

بولندا تدعو لـ”حماية” أوروبا من المهاجرين وتنتقد سياسة ميركل “الانفتاحية”

(fot. PAP/EPA/YANNIS KOLESIDIS)

 

 

دعا وزير الخارجية البولندي، فيتولد فاشيكوفسكي، للبحث عن “الأسباب الجذرية” للهجرة والعمل على “حماية” أوروبا من تدفق المهاجرين، واصفا قادة القارة الذين “فتحوا الابواب” لدخولهم، ومن بينهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، بـ”السياسيين غير المسؤولين”.

وقال رئيس الدبلوماسية البولندية في لقاء مع صحافيين في روما الأربعاء، بعد مشاركته في مؤتمر منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بمدينة باليرمو (إقليم صقلية)، “انظروا إلى ألمانيا، إنهم لا يستطيعون التعرف على هويات كل المهاجرين، وبينهم قاصرين غير مصحوبين بذويهم. لقد فشلت السوق في استيعاب الجميع”.

 

 

 

وعن موقف حكومة بلاده، الذي وصفه بـ”الرؤية المسؤولة” لمعالجة ملف الهجرة، اعتبر أنه من “من الضروري حل النزاعات في ليبيا وسورية، وهزيمة تنظيم داعش”.  وأضاف “في الوقت نفسه، نحن بحاجة الى مساعدة تركيا ولبنان على ابقاء اللاجئين هناك حتى يتمكنوا من العودة” إلى بلدانهم. ونوه بأن بولندا “تتحكم بمسؤولية في إدارة مليون مهاجر أوكراني”، وأردف متسائلا  “هل السوريون والليبيون أكثر أهمية من الأوكرانيين، فهناك أيضا حرب في أوكرانيا”.

 

وحول مؤتمر منظمة الأمن والتعاون الذي ركز على جنوب المتوسط، أشار رئيس الدبلوماسية البولندية إلى أن “أوروبا لا تواجه فقط تهديدات وتحديات قادمة من الجنوب، ولكن أيضا من الشرق.  التحدي من الشرق هو  رؤية روسيا الإمبريالية”،  ملفتا في هذا الصدد إلى ان قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو)، التى استضافتها وارسو فى تموز/يوليو عام 2016 “وجّهت الانظار إلى تهديدات بزاوية رؤية 360 درجة، وهذا ما يتعين على الاتحاد الأوروبي فعله”.

 

  

 

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة