أهم المحادثات التي تناولها وزير الدفاع البولندي مع رئيس حلف شمال الأطلسي في بروكسل

PAP/Robert Siemaszko/MON

 

أكد وزير الدفاع “ماريوش بواشتشاك” الاثنين  للصحفيين عقب اجتماعه مع رئيس حلف شمال الأطلسي يينس ستولتنبرغ والقائد الأعلى لقوات حلف شمال الاطلسي في اوروبا الجنرال كورتيس سكاباروتي أن المحادثات كانت جيدة جدا واضاف “اعتقد أن حلفائنا يقدرون التزام بولندا ومساهمتها في نظام الأمن المشترك “.

وقال بواشتشاك  أنه لم يكن مخولا بالحديث عن ترتيبات محددة فيما يتعلق بالأوامر، خاصة وأن هذه الترتيبات لم تتخذ بعد. ولكن بالطبع إننا نعلن التزامنا واهتمامنا”.

وقال الوزير ان كل من الجنرال سكاباروتي والامين العام أكدوا  أنه عندما “نجتمع في منتصف فبراير في الشهر سوف نتحدث عن هذا الموضوع وسيتم اتخاذ قرارات في قمة الناتو في تموز / يوليو”.

وجرت العديد من المناقشات في منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) لعدة أشهر، بشأن المقترحات الرامية إلى إنشاء مراكز قيادة جديدة و هذا هو رد فعل على التهديدات الجديدة، بما في ذلك من روسيا.

“كل شيء أمامنا”

وأشار بواشتشاك إلى أنه خلال الاجتماع تحدث الامين العام لحلف شمال الأطلسي / ناتو / عن حقيقة ان المزيد من الدول تخصص 2 فى المائة من الناتج المحلي الإجمالي للدفاع. – وتحدث ستولتنبرغ عن البلدان الثمانية التي أصدرت مثل هذا الإعلان. وقد فعلت خمسة بلدان ذلك بالفعل؛ بولندا من بينها – لاحظ رئيس وزارة الدفاع.

كما ذكر أنه وفقا للقرارات التي اتخذتها حكومة PIS، فإن إنفاق بولندا على هذا الهدف سيزداد في 2020 إلى 2.2 في المائة من إجمالي الناتج المحلي، وفي 2030 إلى 2.5 في المائة.

وقال بواشتشاك- كل شيء أمامنا، المحادثات مستمرة، وأنا متفائل ,ولا شك أن هذا هو نتيجة تعاوننا حتى الآن. وأؤكد لكم أن هذا التعاون سوف ينمو ويتطور.

 

 

مركزان جديدان للقيادة

ووفقا للافتراضات الأولية، ينص إصلاح هيكل قيادة الناتو على إنشاء مركزين جديدين للقيادة. الأول، الذي يغطي منطقة شمال الأطلسي، لتحسين مهارات الاتصال وحماية الطرق البحرية بين أوروبا وأمريكا. والثاني، الذي يقع في أوروبا، من شأنه أن يحسن قدرات التحالف اللوجستية، ولا سيما حركة المعدات والجيش في جميع أنحاء القارة القديمة.

وكان إنشاء قواعد ومراكز جديدة موضوع محادثات بين وزراء الدفاع في الدول المتحالفة في نوفمبر من العام الماضي، ثم أعلن رئيس وزارة الدفاع آنذاك أنتوني ماتشيرفيتش استعداده لقبول أحد المراكز الجديدة  في بولندا.و أكد أنه إذا تم إنشاء مركز قيادة جديد في أوروبا، فإنه يرى من وجهة نظر عسكرية أن بولندا هي المكان الأنسب لموقعها “.

وكجزء من إصلاح هياكل قيادة الناتو، اقترحت بولندا إنشاء مراكز للجيش، يكون أحدها مقر الفيلق المتعدد الجنسيات في الشمال الشرقي في شتشيتسين.

محادثات في واشنطن يوم الاربعاء

 

ومن المقرر أن يزور وزير الدفاع واشنطن اليوم الثلاثاء حيث سيجتمع يوم الاربعاء 17 يناير مع مستشار الامن القومي الامريكي الجنرال هربرت ريمون ماكماستر.

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة