fbpx

وزير العدل يشيد بقرار المحكمة الدستورية العليا …والاتحاد الأوروبي يلوح بـ”بوليكسيت” !

رحب وزير العدل البولندي زبيغنيف جوبرو ، الرجل الذي يقود جهود إصلاح القضاء في بولندا ، بقرار المحكمة الدستورية البولندية الذي يقضي بأن قرارات محكمة العدل الأوروبية بشأن القضاء “غير دستورية” ، و”غير ملزمة”،وأكد أن الدستور البولندي هو القانون الأهم ويعلو فوق قانون الاتحاد الأوروبي “.

ونشر وزير العدل البولندي على تويتر: “الدستور والحالة الطبيعية سادت على محاولات التدخل السياسي من قبل هيئات الاتحاد الأوروبي في النظام القانوني البولندي” .

وقال وزير العدل خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد يوم الأربعاء أن “حكم المحكمة الدستورية البولندية ، استند إلى حماية النظام الدستوري البولندي من التدخل غير المشروع والاعتداء القانوني من قبل الأجهزة الأوروبية”.

واضاف” تتعارض أحكام معاهدات الاتحاد الأوروبى مع الدستور لدرجة أنها تلزم بولندا بتنفيذ إجراءات مؤقتة تتعلق بالقضاء “.

وزاد قرار المحكمة الدستورية البولندية من قلق أعضاء البرلمان الاوروبي حيث قال إيراتكس غارسيا بيريز ، زعيم مجموعة الاشتراكيين والديمقراطيين في البرلمان الأوروبي على تويتر : “حكم المحكمة البولندية “هو هجوم على النظام القانوني للاتحاد الأوروبي”، مضيفًا أن المفوضية الأوروبية والمجلس “يجب أن يتفاعلوا بكل الأدوات” المتاحة لهم .

 

كما غرد رئيس مجموعة حزب الشعب الأوروبي مانفريد ويبر قائلاً “قلق للغاية من قرار المحكمة الدستورية البولندية” ، واضاف “ينبغي أن يكون هذا بمثابة تحذير لجميع البولنديين الذين يؤيدون أوروبا حقًا ويريدون مستقبلًا أوروبيًا لأبنائهم وأحفادهم: من الواضح أن حكومتك تسير على طريق بوليكسيت”.

وعلقت ،تيري راينتكه، نائبة رئيس مجموعة الخضر في البرلمان، قائلةً “علينا أن ندافع عن سيادة قانون الاتحاد الأوروبي” ،”هذا يتعلق بأساسيات التكامل الأوروبي ،لقد ضاع الكثير من الوقت. نحن بحاجة إلى لجنة حازمة للوقوف في وجه هذا الأمر في النهاية “.

وأشار داشيان سيولو ، رئيس مجموعة أوروبا الوسطى ، إلى طلب محكمة العدل الأخير لتعليق عمل الغرفة التأديبية كسبب لتفعيل آلية جديدة تسمح للكتلة بقطع تمويل الاتحاد الأوروبي بسبب مخاوف تتعلق بسيادة القانون.

وكتب على تويتر “تأكد الآن أن هذه الهيئة تمثل انتهاكا خطيرا لاستقلال القضاء” .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة