هل تتأزم العلاقات مع بولندا؟ اسرائيل تدرس الغاء بيان نتنياهو ورئيس حكومة بولندا 2018

افادت هيئة البث الرسمية “كان” ان في اسرائيل يدرسون الغاء البيان المشترك لرئيس الحكومة السابق بنيامين نتنياهو ونظيره البولندي عام 2018، بما يتعلق بالمحرقة، والذي اثار في حينه ضجة، وذكر مصدر سياسي للقناة انه “يتم حاليا دراسة الخطوة وهي قيد النقاش، كنوع من الرد على تمرير قانون الممتلكات البولندي.

واضاف مسؤولون مطلعون على الموضوع ان اسرائيل والولايات المتحدة تنسقان ردودهما على القانون البولندي الجديد، وفي وزارة الخارجية البولندية يفهمون ان العلاقات بين البلدين سوف تتراجع ان تم تمرير القانون بجميع مراحله.

ونشر البيان الذي يدور الحديث عنه عام 2018 كجزء من الاتصالات بين اسرائيل وبولندا بشأن تغيير القانون البولندي السابق الذي اثار غضبا في اسرائيل، وبموجبه سيتم اتخاذ خطوات جنائية ضد من يتهم بولندا بتنفيذ جرائم حرب وقت المحرقة. نص الاعلان المشترك لنتنياهو ورئيس وزراء بولندا ماتيوش مورافيتسكي تسبب بضجة، لأنه ادان معاداة السامية ومعاداة بولندا بصورة متساوية، عمليا خلق مقارنة بينهما.

يوم الجمعة الماضية، اقر مجلس الشيوخ البولندي قانونا يقيد تقديم مطالبات لممتلكات يهودية من فترة الحرب العالمية الثانية، وسوف ينتقل الى التصويت عليه بالقراءه الثانية والثالثة في البرلمان البولندي. بعد ضغوطات، ايضا امريكية، تم تليين القانون، لكن اسرائيل لا زالت تعارضه. وزير الخارجية يائير لابيد أوضح :”التشريع سيضر بشدة بعلاقاتنا مع بولندا”.

i24news

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة